زاكورة: حالة جديدة للدغات الافاعي بجماعة النقوب…والمعاناة تستمر.

تعرض رجل أربعيني، من قرية إغازون نملاس، بجماعة النقوب،للدغة أفعى ما بين مغرب وعشاء يوم الأحد 5 غشت، ونقلته سيارة الإسعاف إلى مستوصف النقوب كما هو معتاد،حيث الطبيب الرسمي غير موجود ولا مضادات السموم،وتكفل الممرضون بكتابة ورقة نقله على وجه السرعة إلى مستشفيات زاكورة،والتي وصلها قبل نصف ساعة تقريبا من الان حسب مصادرنا.

ويذكر أن جماعة النقوب ومستوصفها الفقير،سجل عدة حالات من لدغات الافاعي والعقارب، وأدى أخطرها إلى وفاة طفلة صغيرة لفظت أنفاسها صباح السبت الماضي.

و سبق لناشطين محليين وجمعيات مدني بقيادة النقوب، أن راسلوا وزارة الصحة ومندوبيتها بزاكورة لثنيهما على توفير مضادات السموم بمستوصف النقوب، لكن الوزارة صمت آذانها عن مطالب ساكنة النقوب،واصبح عدد الضحايا في ارتفاع،في انتظار كارثة حقيقية تفيق وزارة الدكالي من سباتها العميق.

ويذكر أن ساكنة قيادة النقوب غاضبة جدا على الوضع
الصحي المزري وقد يحول هذا الغضب إلى الشارع للمطالبة سلميا بحق الساكنة في توفير مضادات السموم والطبيب بمستوصفهم الذي يغطي ساكنة تعدادها 20 الف نسمة.

قد يعجبك ايضا
Loading...