زاكورة : لدغة عقرب تستنفر السلطات المحلية.

افادت مصادر موثوقة للعالم 24،أن طفلة صغيرة تبلغ من عمرها 8 سنوات،تعرضت للدغة عقرب، بقرية إغازون نملاس، ضواحي النقوب من صباح اليوم الأحد 12 غشت 2018،

مما خلف معه استنفار السلطات المحلية بمركز النقوب،التي تحركت بسرعة إلى إغازون نملاس، التي شهدت فيضان النهر خلال الليل،مما أخر عملية نقلها من الضفة الأخرى للنهر،مما استدعى حضور أفراد الوقاية المدنية، الذين تعاونوا مع بعض المواطنين ذوي الخبرة،في حمل الطفلة عبر النهر، لايصالها إلى سيارة الاسعاف في الضفة الأخرى.لتقوم مباشرة بنقلها إلى أحد المستشفيات بمدينة ورزازات،لتلقي العلاجات المستعجلة.

ويذكر أن هذه تعتبر الحالة الثانية في ظرف وجيز في قرية إغازون، تعرضت للدغ، وتعتبر هذه الحالة السادسة للدغات العقارب التي سجلت بقيادة النقوب، وسط غياب تام للطبيب الرسمي بمستوصف النقوب وكذا مضادات سموم العقارب والأفاعي.

وجذير بالذكر،أن طفلة صغيرة من قرية سيت توفيت بسبب لدغة عقرب ،مما أثار غضب الساكنة من استمرار ما اسموه”استهتار” وزارة الصحة بصحتهم في قيادة النقوب،محملين مسؤولية ضحايا السموم لوزارة الصحة و مسؤوليها.

وحسب اخر،ما وصلنا،فالطفلة الصغيرة،تتعافى من اللدغة بالنستشفى الاقليمي بورزازات.

قد يعجبك ايضا
Loading...