زاكورة: ما يزيد عن 30 عائلة من الرحل تستفيد من حملة “دفئني” التي أطلقتها جمعية رحل صاغرو بالنقوب.

في إطار حملتها الإنسانية “دفئني” ،والتي أطلقتها جمعية رحل صاغرو للتنمية بمركز النقوب،والتي تروم تخفيف المعاناة عن الرحل وأطفالهم ،بجبال صاغرو ،(جماعة النقوب),بإقليم زاكورة ،نظمت جمعية رحل صاغرو للتنمية ،حملة إنسانية لتوزيع الملابس ،بتعاون مع جمعية أيور للرياضة،الثقافة والتنمية بتازارين، الجمعية الفرنسية ليلى ونوال ،وكذا جمعية أطفال أيت عطا ،الجمعيات المذكورة ساهمت بكمية مهمة من الألبسة ،تضم ملابس شتوية وملابس اطفال.

الحملة انطلقت أمس الأربعاء 4 دجنبر 2019،في شطرها الأول ،لتشمل رحل منطقة “واوفنا” والنواحي ،بصاغرو،والتي تبعد عن مركز النقوب ما يقارب 40 كيلومترا، حيث استفادت من الحملة ما 13 عائلة من الرحل.

في اليوم الثاني من هذه الحملة الإنسانية،نظمت جمعية رحل صاغرو للتنمية ،حملة أخرى،همت هذه المرة رحل منطقة “ألمو نوارگ” وتورتاتين “,والتي ،شهدت في الأخيرة تساقطات ثلجية، مما جعل المنطقة تعيش تحت رحمة الطقس البارد.

أمر كان كاف لتشد جمعية رحل صاغرو للتنمية بالنقوب الرحال،إلى ،إلى منطقة “ألمو نوارگ” و”تورتاتين” ،والتي مازالت اجزاء منها مغطاة بالثلوج ،كما أنها تبعد عن مركز النقوب ،حوالي 70 كيلومتر.

عبر طريق تزازرت ،وصولا إلى “أرك” ،شقت ، السيارة،التي كانت تقل أعضاء من جمعية رحل صاغرو،طريقها عبر مسالك جبلية،إلى آخر نقطة ،حيث منع انزلاق تربة المسلك،من مواصلة السير نحو مكان تواجد الرحل،لكن ذلك،لم يمنع الرحل من شق طريقهم على ظهور البغال إلى حيث انتهى المطاف بالسيارة.

وكان اللقاء ،بين أعضاء جمعية رحل صاغرو للتنمية ورحل وساكنة المنطقة على السافلة،حيث استفادت20 عائلة من الرحل ضمنهم بعض المستقرين،من الإعانة من الملابس الشتوية.

وتأتي هذه الحملة الإنسانية،في إطار استراتيجية جمعية رحل صاغرو للتنمية بالنقوب،في الإستجابة لحاجيات الرحل،خاصة خلال هذه الفترة التي تعرف تساقطات مطرية وثلجية.

ويذكر ،أن جماعة النقوب ،باقليم زاكورة،تضم بجبال صاغرو التابعة لنفوذها،أكبر تجمع للرحل بالمنطقة،حيث تقدر الجمعية عددهم ما بين 50 و60 أسرة،حسب احصائيات أولية.

قد يعجبك ايضا
Loading...