“زهور حمدان”مسيرة امرأة خدمة التواصل ببلدية ورزازات

ما إن تطأ قدميك مصلحة التواصل ببلدية ورزازات حتى يستقبلك ذلك الوجه المبتسم دوما بكلمات ترحيب تتناغم مع مقامك هو مسار سيدة ولدت سنة 1969 بورزازات وهي السنة واللحظة التي حج فيها والدها البيت الحرام الذي ينحدر من أصول زاكورية ، حيث يعتبر السيد “عمر حمدان” أول برلماني بإقليم ورزازات وبتفضيل من الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله كما تكشف لنا ابنته ذلك خلال فترة الستينيات لما عرف عنه من حب حقيقي لهذا الوطن .
تميزت طفولة زهور بالهدوء والخجل وجعلت من الصبر عنوانا ومن الوحدة طريقا نحو الوصول رغم تميزها الدراسي والمتفوق في فترة عرفت بالتقلبات السياسية وعدم الاستقرار، وبعد إلحاح من والدها غادرت مقاعد الدراسة بدموع ظلت معها الى حين.
التحقت كموظفة بالجماعة الترابية لورزازات بعد نجاحها في اختبارات الانتقاء سنة 1991 امضت شهرين من التكوين بمصلحة الموظفين وقد مكنتها كتابتها المتميزة وخطها الجميل لتعين بمصلحة الحالة المدنية من 1992 الى غاية 2002
تقول زهور “تم اختياري من طرف الطبيب البلدي السيد محمد حاجيبي الذي أكن له كل التقدير والاحترام كمكلفة ومسؤولة عن مركز جمعية المنصور الذهبي للقصور الكلوي التي أمضيت بها 3 سنوات أسير الإدارة مع الطاقم الطبي وكان من الصعب على أن أتخلى عن المركز بعد الاحتكاك مع المرضى خاصة .”
عادت سنة 2005 للاشتغال ببلدية ورزازات بطلب من رئيس المجلس وتم استقبالي من طرف الكاتب العام تاركا لي الخيار في المهام واخترت كتابة المجلس وبعدها اكتشفت مصلحة التواصل التي عوضت لي ذلك الالتحام مع المجتمع المدني والساكنة عامة .
ساهم في انسجامي ذلك إلي جانب السيد الكاتب العام رئيس المجلس الذي في تواصل مستمر مع الموظفين وكذا رئيس قسم الشؤون الإدارية السيد صالح ايت سعيد وغيرهم.
خلال مسيرتها المهنية تلقت “زهور ” عدة تكاوين مهنية مع المعهد الجمهوري الامريكي IRI ومنظمة التعاون الالماني GIZ مالعديد من الورشات المحلية ادارية الهادفة الى تقوية القدرات في التواصل وميادين عدة.

“زهور حمدان” أم لثلاثة أبناء غيته ،عمر الأكرم ،محمد ياسر وزوج متفهم وشكل لي الحافز القوي لاستمراري داخل البيت وفي العمل أيضا ، أهوى الطبخ والمطالعة وخاصة الآدب الفرنسي واقضي معظم الأوقات خارج العمل مع أسرتي
لم تفت الفرصة امرأة التواصل زهور الحمداني أن تتمني استمرار هذه المسيرة التنموية لمدينة ورزازات وجل القطاعات التي تساهم في ذلك وكذا كافة أعضاء المجلس البلدي لورزازات .

قد يعجبك ايضا
Loading...