سابقة…. جماعة اسفي تستعين بشاحنة من جماعة اخرى من اجل تصفيف اشجارها .

فضيحة اخرى تهز المجلس الجماعي باسفي.، وخاصة المصلحة المكلفة بالبيئة و تصفيف الأشجار.

حيث افادت مصادر تابعة لجريدة العالم 24 ان مصلحة الاغراس وتصفيف الاشجار بالجماعة المذكورة ، استعانت بشاحنة من جماعة اخرى ( جماعة جمعة اسحيم ) من اجل تصفيف اشجار النخيل بقصر البلدية .

فكيف لبلدية مداخيلها تفوق بكثير مداخيل جماعة فقيرة كبلدية جمعة اسحيم والاستعانة بخدماتها على مستوى النقل واللوجستيك من اجل تزيين قصرها، رغم ان البيئة باسفي يصرف عليها ملايير الدراهم لاسيما ابان فترة الشركات المفوضة لها تدبير المجال، والتي يدعم مجمل انشطتها المجمع الشريف للفوسفاط .

اين القائمون على الشان البيئي باسفي والتي انهكتنا شعاراتهم الواهية في ظل غياب ابسط التجهيزات من اجل السهر على جمالية المدينة ونظافتها ، فمعظم الحدائق بها تحتضر بسبب الاهمال .

و اين ذهبت التجهيزات المتعلقة بالنقل و اللوجستيك التابعة لبلدية الحاضرة ، حتى نستعين بشاحنة اخرى من بلدية تعاني هي الاخرى و لاترقى نسبة خدماتها الى المستوى المطلوب، فقط يعود زمن صناعتها الى العصور الغابرة ؟ .

هل فعلا ميزانية الجماعة تحت المجهر كما تم تدواله في العديد من المواقع الالكترونية و صفحات مواقع التواصل الاجتماعي. ام هناك اسرار خفية لايعلم معالمها الا القائمين على جانب التسيير بها .

وكيف يعقل لجماعة تحمل شعار العناية البيئة خلال اقتراب موعد كل ربيع بيئي خاص بها ، وهي لاتملك ابسط الوسائل من اجل التصدي لظاهرة التلوث التي اثار موضوعها انتشارها جدلا واسعا في الاونة الأخيرة بسبب الغازات المنبعثة من مطرح النفايات و المركب الكيماوي.

ضعف التسيير ينهك بلدية المدينة ومعارضة قاتلة لايهمها سوى المعارضة ، مع وجود عجز كامل عن تنفيذ كل الوعود المقدمة من طرف المنتخبين لساكنة المدينة عند تقتراب كل موعد انتخابي فيما يتعلق بتدبير و السهر على الشان المحلي .

قد يعجبك ايضا
Loading...