ساكنة إقامة النخيل تستغيث وتلتمس تدخل المسؤولين

توصلت العالم 24 من ساكنة إقامة النخيل ببرشيد بشكاية مفادها ان الساكنة تناشد كل المسؤلين للتدخل العاجل قصد رفع الضرر الدي لحق بهم من طرف المقاول صاحب الإقامة، حيث يعيشون في ظلام دامس مدة طويلة بشكل متواصل، دون وضع حل للسكان الذين يحاصرهم الضلام.

 

ولجأ السكان إلى اعتماد وسائل تقليدية خلال فترة الليل من أجل إنارة بيوتهم، اضافة إلى اعتماد وسائل بدائية للحفاظ على الأطعمة من الضياع.

 

كما تعيش الساكنة أيضا في مأساة حقيقية بفعل استمرار انقطاع الماء الصالح للشرب عن البيوت،حيث بات العطش يهددهم ، ولجأ السكان إلى التزود بالماء عبر صهريج متنقل وفرته لهم جماعة برشيد.

وطالب عدد من النشطاء الحقوقيون من الجهات العليا التدخل العاجل لإنهاء معاناة ساكنة إقامة النخيل، واعتبروا أن الماء والكهرباء سلعة عامة أساسية للحياة والصحة، وحق الإنسان لا يمكن الاستغناء عنه للعيش عيشة كريمة.

قد يعجبك ايضا
Loading...