شيشاوة : الثانوية التاهلية الإمام البخاري تحتضن لقاءا تربويا تحت عنوان ” طريقة النجاح”

في إطار تفعيل الحياة المدرسية، وانطلاقا من أهمية الأنشطة الموازية في تحقيق التوازن النفسي والاجتماعي لدى المتعلمين، نظم نادي حقوق الإنسان بتعاون مع جمعية آباء وأمهات التلاميذ بثانوية الإمام البخاري التأهيلية، يوم السبت28 دجنبر، لقاء تربويا هادفا بعنوان” طريقة النجاح”، والذي أطره الأكاديمي والبيداغوجي الدكتور عبد الجليل أميم.

وانطلق اللقاء بكلمة ترحيبية، حيث أكد الأستاذ عبد الله مجاهد الناطق بإسم المؤسسة في كلمته على نبل الأستاذ عبد الجليل أميم وتعاونه الدائم وتلبية الدعوة لتأطير هذا اللقاء، وبعد ذلك أعطى الأستاذ محمد المساوي نبذة عن المحاضر، خاصة من خلال تجربته الطويلة في مجالي البيداغوجي والنفسي، وأشارالأستاذ لحسن الهواري رئيس نادي حقوق الإنسان في كلمته إلى التضحيات التي يقدمها الأستاذ أميم في سبيل تربية جيل صالح لنفسه ولوطنه.

وشهد هذا اللقاء التربوي تفاعل إيجابي بين المتعلمين والمتعلمات والمحاضر، والذين عبروا عن إعجابهم بالأسلوب البسيط المفعم بمجموعة من المعارف الدقيقة والنقل الديداكتيكي المرن لمعارف أكاديمية عميقة، وهو ما اعتبرته الفعاليات التربوية التي حضرت اللقاء ليس بغريب عن أستاذ متمرس.

وقد حرص الدكتور أميم في مداخلته على رسم طرق واضحة المعالم للمتعلمين خصوصا وللحاضرين عموما نحو النجاح الدراسي والاجتماعي التربوي وغيره من أنواع النجاحات، وذلك من خلال تشريحه وتحليله لمجموعة من المفاهيم والعبارات المرتبطة بعوامل الفشل والنجاح، من قبيل: الإحباط ، الملل، المحن، بين الآن والغد، بين الثمين والرخيص، معيقات التقدم، سوء الفهم بداية الفهم، وغيرذلك.

وقد عرج المحاضر خلال مداخلته على : الحقل السوسيولوجي والسيكولوجي والتربوي والديني…، بشكل مبسط يليق بالمستوى المعرفي والنمو لدى المتعلمين والمتعلمات ما جعل المحاضرة دسمة وممتعة في الآن ذاته، وقبل أن يسدل الستار على مجريات اللقاء ؟ بعدها تم فتح باب المناقشة فتفاعل الحاضرون إيجابيا مع فقرات المحاضرة.

وفي الختام تم تقديم شهادة إعتراف إلى الدكتور اميم على  المجهودات التي يبذلها في سبيل التعليم والتربية.

قد يعجبك ايضا
Loading...