طاطا: حقائق مافيا العقار مع قبيلة دوبلال بتيسنت.

أكد أحد أهم المتتبعين لشأن المحلي بجماعة تيسنت أن أراضي الجموع لقبيلة دوبلال جماعة وقيادة تيسنت، دائرة فم زكيد أن مافيا العقار تريد الإستحواد على أراضي القبيلة، وأنها سبق لها وأن قامت بالترامي على عدة هكتارات بمساعدة بعض أبناء وأعيان القبيلة ،مضيفا أن القبيلة تتكون من أفخاذ أو أربيع كما سماهم وهم: حيان و عطارة ومكراز و ينوت .

 

-حيان وعطارة معروفان بالدائرة 3

-مكراز وينوت معروفان بالدايرة 2

 

 

فكان ان تزعم سماسرة العقار شخص يدعى (ا. ج) ، لمفاوضة السيد (ا.ب)، ليبيعهم أراضيا ازعم فيها أناها له فإذا به يبيع ما ليس من ملكه، أرض القبيلة وأرض الدولة.
وحتى يتم لهم أمر النصب استجلبوا كتبة عدليين للوثائق العدلية من أكادير مع إثني عشر شاهد زور من مدنيين وعسكريين.

ومن بين الأراضي المنهوبة :
(العكفة 3160 هكتار، الربيب 20كلم على 15 كلم).

زيادة على الترامي على حدودية( بريغيلة : باعوا منها 25 كلم طولا 15 كلم) ووضعوا اسم هذا المكان وسط اراضي الجموع للقبيلة في الربيب والعكفة، حتى يحسب منها.

وتوصلت الجريدة بعدة وثائق تتبث الزور ووثائق أخرى، لنا عودة للموضوع مع التفاصيل

قد يعجبك ايضا
Loading...