عبد العالي باحماد تحت الحراسة النظرية ببني ملال

بعد فصول التحقيق وجلسات إستنطاق الفاعل المدني والحقوقي عبد العالي باحماد الملقب ب « بودا غسان »  الذي ينحذر من قرية أكلموس  .

حيث قررت النيابة العامة بمحكمة خنيفرة تحديد أولى جلسات محاكمته يوم الإثنين 23/12/2019 ، ومتابعته  “بالمس بالمقدسات و إهانة العلم الوطني ، تهم ثقيلة كما ورد في بيان  الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي إستنكرت الواقعة .

وقد أبدت مواقع التواصل الإجتماعي تعاطفا كبيرا مع المعتقل في بوسطات تدوينات وتغريدات تندد بإعتقاله رافعة شعار الحرية وإطلاق السراح .

هدا وقد  تم وضع المعتقل السياسي  تحت الحراسة النظرية من طرف الشرطة القضائية بمدينة خنيفرة يوم الأربعاء 18/12/2019،  بعد استجوابه لمدة تفوق أربع ساعات حول التدوينات الفايسبوكية  التي نشرها على حسابه على ليتم نقله إلى بني ملال لإستكمال البحث والتقديم  .

قد يعجبك ايضا
Loading...