Advert Test
Advert Test

كلميم : صرخة و معاناة سجناء من الظلم والحيف ، من وراء قضبان سجن بويزكارن.

ناشد محمد عالي لبهي وسعيد لبهي عدد من المؤسسات الإدارية من أجل رفع الحيف والظلم عنهما، كالمجلس الوطني لحقوق الإنسان المندوب العام لإدارة السجون وكذلك مدير المؤسسة السجنية بويزكارن .

إذ يطالبان بتحسين وضعهما داخل السجن و الحق في العلاج الطبي الذي تقره كل القوانين الوطنية والدولية .

ويذكر أنهما قد دخلا في عدة إضرابات عن الطعام من أجل لفت الانتباه لملفهما الذي أعتبراه مفبركا منذ بداية القضية .

و الجديد في الموضوع هذه المرة حسب عائلتيهما هو منعهما من الاستفادة من الفحص الطبي نتيجة عدد من الأمراض المزمنة ناهيك عن تعرضهما لمضايقات من طرف مجموعة من السجناء داخل السجن ، ليتوجه محمد بعدد من الشكايات الى الجهات المعنية ومنها مدير السجن الذي كان في بداية الاعتقال يتفهم حالتهما النفسية الا أنه مؤخرا خاطبهما بعبارة عنصرية أثارت الكثير من الاستغراب وهي أهل الصحراء لي كيف أصابع اليد مهم كيف بعض .

وكذا منعهما من زيارة الأهل الذين يجدون صعوبة في التنقل من مدينة العيون صوب بوزكارن ناهيك عن كبر السن وعليه تحمل عائلة محمد عالي وسعيد لبيهات كل الجهات المختصة مسؤولية ماقد يحدث لهما بسب تعنت إدارة السجن في تلبية مطالبهما المشروعة .

2018-08-17

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: