فارس عودة…قصة بطل و طفل فلسطيني عطل الجرافات الاسرائيلية

عبدالرحمن السبيوي

انه فارس عودة الطفل ذو الجسد النحيل وفي يده حجر صغير لدبابة لجيش من اقوى الجيوش في العالم ، جيش محتل اغتصب ارض فلسطين واستباح دماء شعبها و المجتمع الدولي واقفا يتفرج ..اجهز على مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومهد المسيح عيسى بن مريم .

فارس عودة قاوم من احتل أرضه، فقام الكيان المغتصب من قتل فارس الطفل الاعزل برصاصة في عنقه كما
قتل غيره وشرّد الملايين ، لكن ذلك لم
ينهِ المقاومة والصمود ضد محتل غاصب ويهودي متعصب منتقم متعطش لدماء الأبرياء.

الرصاص لم يقتل فارس، فهناك في ارض المقدس آلاف من فارس
هم احياء في غزة ، وفي كل أرجاء فلسطين…..فعاشت ارضا عربية مسلمة وحرة بدماء شهدائها الابرار

قد يعجبك ايضا
Loading...