قائدة بزاكورة تمنع البيجدي من توسيع مقره بدون ترخيص.

تدخلت قائدة المقاطعة الأولى بزاكورة يوم الأربعاء الماضي لمنع مسؤولي حزب العدالة والتنمية من توسيع مقر الحزب وسط المدينة خلسة ودون التوفر على التراخيص اللازمة.

وحسب مصادر الجريدة فإن القائدة انتقلت فور علمها بأشغال البناء غير القانونية، رفقة لجنة مختصة في التعمير، لضبط المخالفة وإزالة ما تم بناؤه، لتكتشف أن من بين أعضاء البيجدي المشرفين على هذه الأشغال أعضاء من الحزب في المجلس البلدي للمدينة.

هذا في الوقت الذي تشتكي فيه ساكنة مدينة زاكورة التي يسيرها حزب المصباح، من مبالغة المجلس البلدي في تنفيذ قوانين التعمير، حتى أصيب قطاع البناء في المنطقة بانتكاسة غير مسبوقة.

وهو ما اعتبره متتبعون للشأن العام بزاكورة، تبني البيجدي لسياسة “حلال علينا حرام عليهم”، وما خفي كان أعظم.

قد يعجبك ايضا
Loading...