Advert Test
Advert Test

الهجرة تهدد الاتحاد الأوروبي.

سعيد لكراين

بدو ان شعارات الديمقراطية و حقوق الانسان, و الحق في الحرية و حوار الحضارات, و غيرها من الشعارات المبشرة قد تلاشت. و سقطت ورقة التوت عن فلسفتها و بان الوجه الحقيقي للايديولوجيا الغربية تجاه الآخر.

لا شيء من هذا سيثني القطب الأقوى في الاتحاد الأوروبي بزعامة المستشار ميركل عن رعاية مصلحة و أمن بلادها, و كذلك ايطاليا.

فبعد الاتفاق الحاصل بين المانيا  و اسبانيا و قاضي بإعادة المهاجرين غير الشرعيين الذين تبين ان مدريد هي المعنية بطلبات لجوئهم ث, و ذلك شهر غشت الماضي.

و في نفس السياق  ابدت النمسا موافقتها على نفس المقترح, هذا في الوقت الذي تفاوض فيه برلين اليونان و ايطاليا حول نفس المضمون.

و يذكر أن ايطاليا سبق و أن أغلقت موانئها في وجه سفن تقل لاجئين في خرق سافر للمواثيق الدولية المتعلق باللجوء, و قد كانت موضع انتقاد من المنظمات و الهيآت  المعنية بحقوق الانسان دوليا و محليا.

و الأكيد أنه لا توافق يلوح في الأفق بين قيادة الاتحاد الأوروبي و روما بشأن قضية المهاجرين غير الشرعيين, و ذلك  بالرجوع الى تصريحات وزير الداخلية الايطالي الأخيرة المثيرة للجدل في هذا الباب. 

هذا و قد صرح -ماتيو سلفيني- في وقت سابق عبر حسابه على تويتر أنه سيغلق مطاراته في وجه اي رحلات جوية للمهاجرين  قادمة من برلين أو بروكسل , كما أغلق موانئه من قبل في وجه سفن اللجوء. 

هذا و كان من المتوقع ان تبدأ عمليات الترحيل الى ايطاليا يوم 9 اكتوبر من هذه السنة.

الشيء الذي يعيد الى الواجهة سؤال أزمة اللجوء و الهجرة الى أوروبا و التي تنامت خلال الايام القليلة الماضية, و التي فرضت حالة من القلق بالضفة الشمالية, و نزوح عدد كبير من المرشحين للهجرة غير الشرعية الى الشواطئ المطلة على البحر الابيض المتوسط  بكل من ليبيا تونس و الجزائر و المغرب و التي عرفت تنظيم هجرات مكثفة و بشكل علني, مما فرض على مصالح خفر السواحل ضغطا و تدخلا أمنيا كبيرا داخليا و خارجيا وصل حد الاحتكاك و استعمال الدخيرة الحية لوقف انتهاك المياه الاقليمية.

2018-10-13

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: