Advert Test
Advert Test

حمى الاحتجاجات تتجاوز الحدود الفرنسية و تصل الى الجارة بلجيكا.

السبيوي عبد الرحمان/العالم24

حمى الاحتجاجات ضد ارتفاع اسعار الوقود تجاوز حدود فرنسا ليصل إلى الجارة بلجيكا بعدما اغلق محتجين بلجيكيين يرتدون سترات صفراءجزءًا من طريق سريع بطول 80 كيلومترا يمتد بين العاصمة “بروكسل” ومدينة “مونس” جنوبي البلاد والقريبة من الحدود مع فرنسا، واصفة المشهد بأنه “فوضوي”، بسبب وجود أشجار مقطوعة على الطريق واندلاع النيران في إحدى الشاحنات.

فيما أصدر حاكم إقليم “هاينوت”، أمرا عاجلا باستدعاء كل رجال الشرطة والإطفاء والإسعاف إلى مركز الطوارئ المحلي في “مونس”، تحسبا لتصعيد محتمل من قبل المحتجين الذين احتلوا الشوارع.

التطورات التي تشهدها بلجيكا جاءت نتيحة المساعي التي بدأها المحتجون قبل أيام واغلاق مستودع للوقود في ملكية شركة “طوطال الفرنسية للمحروقات ” بالقرب من بلدة “فيلوي”.

الاحتحاجات جاءت بدعوى من حركة (السترات الصفراء)، عبر وسائل التواصل الاجتماعي،توجيه نداء الى كل المحتجين ضد ارتفاع اسعار البنزين فرض المزيد من الرسوم على المواطنين و سياراتهم ، إلى ارتداء قمصان صفراء و الخروج إلى الشوارع للتعبير عن رفض كل الخطط الهادفة ، من اجل تحطيم القدرة الشرائية للمواطن البسيط و تشديد الخناق عليه وعلى حقوقه.

2018-12-01 2018-12-01

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: