Advert Test
Advert Test

الهنود الحمر “السكان الأصليين” لأمريكا يطلقون حملة عالمية لحماية غابات الأمازون من التدمير.

يدير شكري /النقوب نيوز


رئة العالم “الأمازون” ،باتت اليوم مهددة بالتدمير والتخريب،أكثر من وقت مضى،بسبب سياسة حكومة العديد من دول أمريكا الجنوبية،البرازيل،الإكوادور، البيرو والدول المجاورة.
سياسة هذه الدول تستهدف القضاء على غابات الأمازون،الموطن الطبيعي لقبائل شعب الهنود الحمر،الذي ساهم بشكل كبير جدا في حماية هذه الغابات من التخريب و قطع الأشجار، نظرت لمنظومة القيم البيئية التي تتعامل بها هذه القبائل مع العناصر الطبيعية المهمة جدا،خاصة الأشجار، المياه وغيرها.
لكن رغم الأهمبة القصوى لهذه الغابات وتواجد حضارة الهنود الحمر الغنية، بين أحضانها،تصر حكومات دول البرازيل،البيرو، الإكوادور والبلدان المجاورة الجشعة، على تخريبها وتدميرها،عبر إعطاء الضوء الأخضر للعديد من الشركات لقطع أشجار مساحات شاسعة من غابة الأمازون، وكذا التنقيب عن المعادن فيها، مما سبنتج عنه تهجير شعب الهنود الحمر وتلويث محمياتهم الطبيعية بالمخلفات الصناعية.
أمام هذا الخطر الحقيقي المحدق بالأمازون وحصارة الهنود الحمر،أطلقت العديد من المنظمات المحلية المدافعة عن الشعوب الأصلية،بدعم من منظمات وهيئات دولية مدافعة عن البيئة،أطلقت عريضة عالمية إلكترونية، موجهة إلى الامم المتحدة،تدعو المنتظم الدولي إلى التحرك لإنقاذ غابة الأمازون من الدمار وكذا حضارة شعبها الأصلي.
العريضة تحمل اسم “لنحمي الغابة” sauvons laforêt.
ويذكر، أن الهنود الحمر، الشعب الأصلي،لأمريكا،تعرض للإبادة من طرف المستعمرين الأروبيين، واليوم يتم استهداف محمياتهم الطبيعية.

2019-01-31

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: