Advert Test
Advert Test

اكادير : وضعية الطريق المزرية تثير غضب و استياء ساكنة اقا .

عبدالله الجعفري

الطريق الرابطة بين مركز اقا واكادير اوزرو تعاني في صمت .

تدهورت بشكل كبير أحوال الطريق الرابطة بين اقا وا اكادير اوزرو مرورا الى طريق الاقلمية اميتك اكادير بسب انعدام الصيانة و الإصلاح وغياب الترميمات الضرورية و انعدام علامات التشوير اللازمة لتأهيلها، و قد ازدادت وضعيتها سوءا خصوصا بعد أن أصبحت تستعملها منذ فتح طريق الرابطة بينا جماعة قصبة سيدي عبد الله بن مبارك واميتك طويلة الآلات و الشاحنات الكبيرة ذات الحمولة و الأوزان الثقيلة، حيث كثرت بها الحفر وتطاير إسفلتها و أصبحت عبارة عن مسلك قروي مملوء بالأتربة و الحجر.

هذا الوضع المتردي والذي أصبحت على إثره الطريق مقطوعة في غالب الأحيان و غير صالحة تماما للاستعمال و ألحق أضرارا كبيرة لمستعمليها الذين أصبحوا مضطرين إما للمغامرة أو التنقل عبرها وتعريض سياراتهم للخطر و الضرر وإما تغيير الاتجاه وقطع مسافات طويلة لقضاء مصالحهم بعيدا عن الطريق السيئة، كما أصبحوا يجدون صعوبة كبيرة في التنقل إلى بيوتهم و قضاء مصالحهم بسبب انعدام طرق المواصلات الناتج عن تردي وتدهور وضعية الطريق ،  التي تعتبر المنفذ و المسلك الوحيد الذي يستعملونه ويتنقلون عبره للوصول إلى الأماكن المقصودة والمنشودة خاصة و أن وسائل النقل بمختلف أصنافها لم تعد تستعملها خوفا من خساءر وأضرار بسياراتهم، حيث اضطر بعظ السائقون إلى تغيير الاتجاه و التنقل عبر مسالك و طرق أخرى في انتظار إصلاح الطريق المذكورة، مما خلق تذمرا و استياء كبيرا لمستعمليها و جعل الساكنة القاطنة بالدواوير تعيش في عزلة تامة. لكن ما يثير الدهشة و الاستغراب هو أنه رغم ما تعرضت إليه الطريق الإقليمية من تخريب و تدمير شامل فإن المسؤولين بالإقليم و المنتخبين بالجماعة الحضرية لا اقا لم يقوموا بأي إجراء لإصلاح الطريق و ظلوا يتفرجون على محنة ومعاناة مستعمليها.

2018-04-24

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: