Advert Test
Advert Test

“أستاذي عمري مننساك” شعار يوم ثقافي نظمته مجموعة مدارس أيت علي أوحسو بإقليم زاكورة

محمد عديشان

أستاذي عمري مننساك شعار يوم ثقافي نظمته مجموعة مدارس أيت علي أوحسو بإقليم زاكورة.

نظم قدماء تلاميذ مجموعة مدارس أيت علي احسو بتنسيق مع جمعية أباء وأولياء التلاميذ بمجموعة مدارس أيت حدو، بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بزاكورة. يوما ثقافيا اختارت له شعار ” أستادي عمري ماننساك “. يوم 10 أبريل اعترافا، وامتنانا لأساتذة جيل التسعينات من القرن الماضي، وما قدموه لهذه المؤسسة التي تعتبر من بين المؤسسات التعليمية الأولى في المنطقة.

وشهد هذا الحفل البهيج لحظات عاطفية بين تلاميذ الماضي اللذين يشتغل غالبيتهم في هذه المدرسة مدرسين وأساتذتهم. وبعيون دامعة صرح “محمد داهمون” باعتباره من بين الأساتذة اللذين تم تكريمهم، ويشتغل الان حارسا عاما للخارجية باحد الثانويات التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببني ملال أنه استقبل دعوة الحضور لهذا التكريم بفخر، واعتزاز وتأثر كثيرا لأن هذه اللخطات الثمينة أعادت ذاكرته إلى الوراء. في حين صرح “علي داوي” الذي يعتبر رئيس جمعية أباء، واولياء التلاميذ بمحموعة مدارس أيت حدو لجريدة المسار الصحفي أن هذه المبادرة جاءت كمبادرة منهم لرد بصيص من الجميل لهؤلاء العظماء اللذين اشتغلوا في هذه المؤسسة في ظروف شاقة ومتعبة أنذاك وأضاف ان وسائل التواصل الاجتماعي ساعدتهم كثيرا من أجل التواصل معهم. واضطروا في بعض الأحيان إلى الاتصال بمديريات إقليمية لتزودهم بأرقام هواتفهم. ويتأسفون شديد الأسف لأنهم تلقوا نبأ وفاة أحد من الأساتذة.

وتخلل هذا النشاط الثقافي فقرات متعددة كالأناشيد وكلمات مسؤؤولين وفي مقدمتهم مدير المؤسسة التي قرأها بالنيابة الأستاذ ابن عقا… وتقديم شهادات تقديرية وتكريمات للأساتذة.

2018-04-30 2018-04-30

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: