Advert Test
Advert Test

طاطا :الاحتفال بعاشوراء.. لكل منطقة عاداتها….واقا استثناء.!

عبدالله الجعفري

تختلف العادات حسب المناطق والجهات ولطقوس عاشوراء بمنطقة اقا اقليم طاطا طعم خاص.

ففي كل ليلة عاشر من ذي القعدة تحتفل الاسر بطهي ما لد وطاب من بقايا (تكردلاس) وهي عبارة عن ارجل اضحية العيد ، وتقدمه للأطفال كصدقة وهي عادة مترسخة بين الأسر الطاطاوية عامة.

ناهيك عن احتفال الأطفال بالعابهم المصنوعة من جريد وعصي النخيل والتي يثم تلوينها و تجميلها من طرف حرفيين مهنيين، ويبقى لليلة الحادي عشر طعم مختلف ، حيث يتجه حجيج من مختلف الاعمار والأجناس لمنطقة الزاوية حيث قبور الأولياء والصالحيين والتبرك ببركاتهم. قبل التوجه لمنطقة على مقربة من مقبرة الزاوية حيث جبل (للا عكيدة). هناك تبدأ فصول عادات اخرى بين الشباب المقبل على الزواج من كلا الجنسين، في تناغم وتناسق وفي ابهى حلل الزينة تتجه الفتياة الى حيث الجبل مصحويات بورود يثم تقديمها للشباب من طرف الفتياة قبل الصعود لقمة هضبة تسمى للا عكيدة والهبوط بسرعة في شد للايادي على الشابين الحفاظ على تماسك ايديهم اثناء الهبوط كتعبير عن تماسك بينهم طيلة الزمن.


اقا تختلف عن باقي المناطق من حيث طقوس الإحتفال ، التي تشبه الى حدما طقوس الشيعة يوم عاشوراء.

2019-03-05

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: