Advert Test
Advert Test

ببوجدور إنعدام المرافق الصحية وشطط في التسيير لثانوية أحمد بن محمد الراشدي

العالم 24 / أيوب آيت با

ثانوية أحمد بن محمد الراشدي ببوجدور مؤسسة خارج التاريخ، ويعتبرها كل العاملين فيها مؤسسة خارج المخطط ألاستعجالي الأوضاع المزرية والمتدهورة لجميع مرافقها أدى بأساتذتها إلى رفض تسلم جداول الحصص هذا الموسم الدراسي حتى تلبى مطالبهم المتمثلة في صون كرامة الأستاذ أثناء مزاولة عمله بتوفير الوسائل الضرورية لذالك، وأخذ مصلحة التلميذ التي هي فوق كل اعتبار. إن الواقع المزري و المتردي الذي تعيشه ثانوية أحمد بن محمد الراشدي ، واقع تنعدم فيه أدنى شروط تمدرس التلاميذ و اشتغال الأساتذة، ومنها كما وصفها للجريدة عدد من الأساتذة العاملين بذات المؤسسة: الاكتظاظ المفرط في الأقسام (أكثر من 2000 تلميذ وتلميذة مسجلين هذا الموسم)، انعدام النظافة بالأقسام الدراسية حيث يضطر الأساتذة إلى كنسها إن أرادوا الاشتغال بها، ودالك راجع إلى انعدام أعوان النظافة الذين استفادوا من الترقية وتغيير الإطار وأصبحوا لا يقومون بمهمة النظافة، الطاولات والمقاعد كلها مهترئة،تعطل الإنارة في كل وقت وحين والنوافذ بدون زجاج، تهالك البنايات وتدهورها أدى إلى ظهور تصدعات بعدد من الحجرات الدراسية، مما جعل المسؤولين عنها ، يهملونها عقابا جماعيا للعاملين بها، من طاقم تربوي و تلاميذ، كما صرح بعض الأساتذة والتلاميذ، وذالك بسبب الحالة العامة المزرية والمتدهورة للمؤسسة، وكذالك الغياب التام لحراس شركة الأمن الخاص ، ما جعل حرمتها تنتهك يوميا، لأن سكان الأحياء المجاورة حولوها إلى ممر عشوائي، يمرون من خلاله لربح الوقت بدراجاتهم و دوابهم، ما أدى إلى انعدام شروط الأمن والسلامة، لانفتاح الممرات في كل مكان من السور المحيط بالمؤسسة. قد تأزم الوضع أكثر مما هو عليه.. على هذا، كان جمع عام للجمعية يضيف العلوي قد ناقش هذه الفرضية المفاجئة، وعبر الآباء و الأمهات عن عدم رضاهم بهذا الإجراء الذي لا يخدم تعليم أبنائهم، بل سيزيد من متاعبهم ومن نقص في التحصيل كما هو حاصل الآن.

2017-12-21 2017-12-21

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: