Advert Test
Advert Test

الدار البيضاء مدينة تختنق في صمت!!

عبد الرحيم أورمضان

يبدو أن ظاهرة انتشار القمامة أضحت ميزة ملازمة ليوميات البيضاويين في رمضان، فبمجرد مرورك على كثير من أزقة مدينة الدار البيضاء صباحا، تفاجأ بأكوام من النفايات والأزبال، التي لا يتمكن أعوان النظافة من جمعها نظرا لكثرتها و احتوائها على مختلف المواد الاستهلاكية التي يكدسها أصحابها في مكان واحد مما يؤدي إلى انبعاث روائح تزكم الأنوف.

ورغم نداءات بعض السكان وبعض الجمعويين المهتمين بالشأن البيئي بمدينة البيضاء، فالقمامة مع الأسف صارت “ماركة مميزة” لأغلب أزقة وشوارع العاصمة الإقتصادية في رمضان، ويتبادل كل من المواطنين والسلطات المحلية الاتهامات حول مسؤولية كل طرف في الظاهرة التي تسيء وتشوه جمالية الدار(البيضاء) التي أصبحت تختنق و تتنفس الثلوث!!

2018-05-25

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: