Advert Test
Advert Test

بلاغ شبيبة حزب التقدم والاشتراكية حول ماتصفه بالاحكام الجائرة في حق معتقلي حراك الريف.

العالم 24

اصدرت شبيبة حزب التقدم والاشتراكية بلاغا اليوم الاربعاء 27 يونيو 2018 ، حول ماتصفه بالاحكام الجائرة في حق معتقلي حراك الريف.

أطلقوا سراح أبناء الريف الشامخ..

أطلقوا سراح أولاد الشعب..

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء أحكاما جائرة في حق المعتقلين على خلفية أحداث الريف وصلت إلى 20 سنة سجنا نافذة، في تحد غير مسؤول ومجهول العواقب لتطلعات أبناء الريف خاصة، وعموم الجماهير الشعبية لحقها في الاحتجاج السلمي والتعبير عن الرأي والمطالبة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية التي يضمنها الدستور.

إن هذه الأحكام الانتقامية تجسد منطق الحكرة التي تمارسها الدولة على أبناء الشعب المغربي من الفقراء والمحرومين، في رسالة غير مشفرة مفادها أن الكرامة والعدالة الاجتماعية والحق في العيش الكريم لاتناسب مقاسهم ولا هيئتهم ولا طبقتهم، وأن بعض المكتسبات المنتزعة في مجال الحقوق والحريات، هي منة على هذا الشعب، يجب تذكيره بسنوات الرصاص، والزنازين، والخوف، في كل مرة تجاوز فيها الحدود، وحاول الاحتجاج لتحقيق المزيد من المكتسبات.

وانطلاقا من وعيها بخطورة هذه الأحكام على المسار الديمقراطي والحقوقي ببلادنا، ودقة المرحلة التي يجتازها المغرب، فإن الشبيبة الاشتراكية تعلن للرأي العام الوطني مايلي:

• تدين الطريقة التي تمت بها معالجة ملف مطلبي حقوقي، منذ الاعتقال إلى غاية صدور الأحكام الجائرة. • تطالب بمراجعة هذه الأحكام وإطلاق سراح المعتقلين وإعادة الاعتبار لهم ولعائلاتهم خدمة لمصلحة الوطن. • تجدد تضامنها المبدئي واللامشروط مع كافة المعتقلين وعائلاتهم وتطالب بتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة.

2018-06-27

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: