Advert Test
Advert Test

نصف ساعة من الامطار تكشف الغطاء عن واقع البنيات التحتية باسفي.

السبيوي عبد الرحمان/العالم24

امطار الخير التي هطلت يوم امس بأسفي تكشف الغطاء المرير عن البنيات التحتية بحاضرة المحيط، وتعري واقع المجلس الجماعي بالمدينة وهشاشة بنياته التحتية، والصراعات الغير المجدية بين اعضاء المعارضة و الاغلبية.

لمدة تقل عن نصف ساعة تقريبا ، كانت كافية لتوضح للجميع ان عمل المجالس السابقة والمجلس الحالي، سوى صراعات عددية تحكمها النزعة المصلحية ، ويبقى اي صراع هو مجرد سوء تفاهم شكلي يتعارض مع مصلحة المواطن و يخدم مصلحة المنتخب .

و تساقطات يوم امس ابانت بشكل جلي على ان المعارضة لاوجود لها، فقط هناك مايسمى نصيبي من الغنيمة قبل انتهاء السنوات الخمس وتبقى المدينة هي الضحية ، غارقة في سبات المنتخبين السياسين وفشلهم في تسيير شؤون المدينة.

2018-10-31 2018-10-31

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: