Advert Test
Advert Test

الوسيط جيل جديد للتدبير يكشف البعد الإنساني في مشروع مرابط لتطوير جامعة فاس

طارق عبيبو

في هذا السياق يظل تعيين وسيط مستشار لدى رئيس الجامعة ضروريا، لاحتواء المشكلات وتطويق النزاعات بين مرتفقي الجامعة باعتماد مقاربات ومنهجيات متعددة ومتقاطعة حسب الحالات وطبيعة الأشخاص…” بهذا الاقتراح المتضمن في مشروع تطوير جامعة سيدي محمد بن عبد الله يفتح الأستاذ مرابط أبواب جامعة فاس أمام جيل جديد من التدبير ببعد إنساني من أجل حكامة متجددة.

وبهذا الأفق الأكاديمي الذي يتجاوز تسيير المرفق العام بالعقلية القديمة وبمنطق جديد في التعاطي مع سؤال الموارد البشرية العمومية.

يبصم الأستاذ رضوان مرابط مرة أخرى على سابقة جديدة على مستوى تدبير الجامعة العمومية، باقتراحه تعيين وسيط مستشار لدى رئيس الجامعة، لان تدبير جامعة بحجم جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، يتطلب في نظر الدكتور مرابط حيزا زمنيا معتبرا للاستماع والإنصات والاستيعاب لاحتواء الإشكالات من خلال اقتراح حلول لمواجهة بعض حالات النزاع التي قد تنشأ بين مكونات الجامعة، لأجل ذلك يأتي اقتراح الوسيط الذي سينكب على فك الخلافات ومحاصرة النزاعات التي تحدث بين الفينة والأخرى بين مكونات الجامعة كلهم، وبمختلف مستوياتهم من منطلق كونهم أسرة واحدة، تشكل الثروة اللامادية التي تفخر بها الجامعة، وبهم وحدهم يمكن للجامعة أن تتجاوز التحديات وتكسب الرهانات، لذلك يتعين بناء على أطروحة مرابط الاشتغال في أجواء سليمة وصحية وحل كل ما يمكن أن يعرقل المسير العادي للجامعة، بمساهمة جميع الهياكل والهيئات والفعاليات والشركاء.

واشترط الأستاذ مرابط في الوسيط أن يتحلى بالحياد والتجرد والموضوعية وان يكون على مسافة واحدة بين مختلف الأطراف المتنازعة وان يشتغل بكل استقلالية وحرية ويجعل هدفه الأسمى البحث عن تسوية كل الخلافات بطرق بديلة وبمرجعية قانونية، وذلك بهدف تمتين العلاقات الإنسانية بين مكونات الجامعة، وإرساء ثقافة الحوار والتواصل والصلح بين الأطراف لتجنيب الجامعة العيش في المشاكل الهامشية والجانبية التي تؤثر على مردوديتها الداخلية والخارجية، وتكبح قوتها المستمدة من مواردها البشرية لمواجهة متطلبات التنمية قي الألفية الثالثة.

جدير بالذكر أن الدكتور رضوان مرابط قد عين في الاونة الاخيرة الدكتور محمد أيت المكي أستاذ القانون الإداري بكلية الحقوق بفاس للقيام بمهام الوسيط بالجامعة.

2018-11-23 2018-11-23

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: