Advert Test
Advert Test

مدرسة اضار وامان إقليم تارودانت للتعليم العتيق تتألق لتبني التحدي.

عبد الله الجعفري/العالم 24

في بادرة محمودة ، وعلى عادة مؤسسة ” اضار وامان واماكور ” إقليم تارودانت . احتفلت المؤسسة بثلامدتها المتفوقين الحافضين لكتاب الله تعالى من كلا الجنسين .

وذالك في يوم احتفالي 18من طلبتها والطالبات الذين ختموا حفظ القرآن الكريم خلال السنة المنصرم 2018 وذلك يوم الاحد 29 ربيع الثاني 1440 الموافق ل 06 يناير 2019.

خلال هذا الحفل السنوي والذي أصبح تقليد دأبت عليه المؤسسة من خلال القيمين عليها، و السيد المسؤول عن شؤونها ( الحاج محمد بن عبد الرحمان الحنافي الجعفري ) والسادة الأساتذة المشرفين على التدريس وجمعية تيفاوت و مجموعة ” امصري ايمشيويرن” على الواتساب .

بادرة هذه السنة كانت حافلة من خلال الدعم اللا مشروط الذي قدمه أبناء قبيلة ” ايت علي ” المحبين الخير والساعين اليه . بادرة الدعم التي قدمها رجل الصلح والصلاح المشهود له بمثل هذه المبادرات الجمعوية الدينية ( الحاج عبد الله بن عيبل ) و الحاج محمد ماشاء الله و العضو النشيط في العمل الاجتماعي بمنطقة ايت علي الشاب (سعيد سيمان) . هؤلاء سخروا من الإمكانيات ما يكفي قصد تتويج جميع المتفوقين والمتفوقات. من خلال الجوائز المحفزة والدعم المالي الذي قدموه لثلامدة المؤسسة الدينية . هذه المبادرة الطيبة تركت صداها لدى عموم المهتمين والمتفوقين والفريق التدريسي والسيد المشرف .

الذي ثمن المبادرة الطيبة وانخراط أبناء منطقة ايت علي في دعم المؤسسة التربوية . التي داع صيت نتائجها بين الحقل الديني بسوس . حيث أصبحت في ظرف وجيز مثال يحتدى به في التدبير والتيسير. وكذا النتائج المحققة كل سنة . بأن أصبحت مشتل لحصد العلم وتكوين فقهاء وفقيهات و أامة بسوس . كما أصبحت تحضى بعناية خاصة من لدن المسؤولين على الشأن الديني بهذه الجهة .
2019-01-08

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: