Advert Test
Advert Test

سخط عارم في صفوف معطلي طانطان بعد أن تخلف عامل الإقليم عن وعده

أثار غضب كبير الشارع العام بمدينة طنطان بعد عودة مجموعة المعطلين ( الصمود- الطليعة) الى الإحتجاج علما ان هذه المجموعات اجتازت تكوينا يدخل في إطار ضمان الحق في الشغل القار والعيش الكريم، التكوين الأوا اجتازته مجموعة الطليعة وهو في القطاع البحري والإستفاذة من قوارب الصيد، والتكوين الثاني اجتازته مجموعة الصمود لتكوين المجموعة في إطار التشغيل الذاتي.

هذه المجموعات كانت في وقت سابق قد جلست مع عامل المدينة الذي وعدها بفض مشاكلها والوقوف على ملفهم المطلبي، لكن سرعان ما اتضح ان عامل المدينة يماطل في الشباب دون وجود موارد مالية وتقنية لإخراج مشاريع المجموعتين الى الوجود، علما ان المجموعتين الأولى تحتج لما يقارب السنتين والثانية تجازت السنة، مما جعل الساكنة تيأس من سياسة تعامل المسؤولين مع شباب المدينة عامة والمعطلين على وجه الخصوص في مدينة تعيش عائلات المعطلين فيها على عتبة الفقر، هذه المجموعات كانت قد التزمت قرابة ثمانية أشهر من الحوار مع السيد العامل حسب تصريحات أحد أعضاء المجموعة الذي كان يقدم كل شهر فصلا جديدا من فصول هذا الملف الذي لم يرى النور لحد الأن.

فهل من لجنة للمراقبة مركزيا والتتبع ايفاذها للإقليم بعد تكوين هذه المجموعتين دون تحقيق مطالبهم المتفق عليها مع السيد عامل المدينة؟ ولماذا تم تكوين المجموعتين في إطار الجيل الثاني ومحاولة تماطلها الى حدود الساعة .
2019-02-18

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: