Advert Test
Advert Test

خطير .. طرد أربعين أستاذ نواحي سطات

هل بدأ مسلسل الإنتقام من السادة الأستاذة الذين فرض عليهم التعاقد من طرف الحكومة المغربية: بعد أيام قليلة من إقدام قوات القمع على الإعتداء بشكل وحشي وهمجي على الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بشوارع الرباط بتعليمات من رئيس الحكومة من أجل ثنيهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة في الترسيم والكرامة الإنسانية؛ وبعد أن فشلت الحكومة في إخضاع مربي الأجيال عن طريق القمع الرهيب وفي هذا السياق أقدم مدير مدرسة ” دار الخير ” بسطات حسب معطيات موثوقة على طرد أربعين أستاذ من الذين فرض عليهم التعاقد بسبب مشاركتهم في مسيرة الرباط وكذا وتنفيذهم إضراب عن العمل وفق البرنامج المسطر وطنيا من طرف التنسيقية الوطنية وذلك بهدف بث الرعب والخوف في نفوس السادة الأستاذة من أجل تخليهم عن كل مطالبهم المشروعة.

إن مثل هذه التصرفات الخطيرة والقذرة والتي هدفها بث الرعب في نفوس كل من يدافع عن حقوقه هي إستمرار للسياسة الحكومية الترهيبية في تعاطيها مع مطالب كل فئات المجتمع ضاربة كل مبادئ الدستور المغربي والمواثيق والعهود والإتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب دوليا عرض الحائط وما القمع الذي تم تسليطه يوم الأربعاء الماضي بشوارع الرباط على أبناء الشعب المغربي من رجال التعليم إضافة إلى هذا الطرد التعسفي والتحكمي دليل قاطع على أن هذه الحكومة الفاشلة فقدت بوصلتها وأن سياستها المخزية ستدفع بالبلاد إلى المجهول.

كل الإدانة والاستنكار لهذه الأساليب القذرة التي تعود بنا إلى سنوات الجمر والرصاص ، وكل التضامن مع السادة الأستاذة الذين فرض عليهم التعاقد؛ والخزي والعار لهذه الحكومة الفاشلة التي تمنح لأبنائها وأتباعها ومريديها المناصب السامية والأجور السمينة وتقمع أبناء الشعب المغربي وتفرض عليهم العمل بعقود الذل والعار
2019-02-23

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: