Advert Test
Advert Test

أكدز… حملة تحرير الملك العمومي.

مراسلة سعيد لكرين

عرفت بداية الأسبوع الأخير من شهر فبراير  حملة غير مسبوقة التي اطلقتها السلطات العمومية بمدينة أكدز, الحملة التي يتجري تحت نظر رجال السلطة المحلية تجري على قدم و ساق و تمتد الى وقت متأخر الى حين نهاية الاشغال بالنقط المستهدفة.

و تستهدف هذه الحملة تحرير المجاري المائية من أودية و شعاب كانت قد عرفت انتشارا لعمليات التعمير و الغرس تمهيدا لتهيئتها مستقبلا, و هو أمر مخالف للقوانين المعمول بها, لما تشكله هذه المناطق من خطر على السكان حالة الفيضانات و السيول التي تداهم المنطقة بغير استئذان.

لقيت هذه الحملة التي يباشرها السيد باشا المدينة تهدف

الى  تجنب أي كارثة في المستقبل, ارتياح السكان,

لذلك  بادرت السلطات المحلية في اطار الصلاحيات المخول لها, و وفق ما يحدده القانون الى تنظيم عملية تمشيط و تحرير لهذه البؤر التي تعد من المناطق التي كانت مثارة استغراب و تساؤلات حول من يمنح الرخص بالمدينة لتعمير هذه المناطق.

و في سياق متصل أبدى السيد باشا المدينة  جدية و عدم تساهل في عملية البناء العشوائي و الترامي على املاك الغير, فاسحا بذلك المجال أمام  الملاك امكانية الاستفادة من خلال استيفاء الرخص و التصاميم القانونية التي تخول مباشرة عملية البناء مفوتا على اصحاب المصالح و النفوذ فرصة احتكار عمليات التشييد خارج القوائم و اللوائح المعمول بها.

كما صاحب هذه التدخلات عمليات تمهيد لأساسات كانت قد حفرت في وقت سابق بالشريط المحادي لسور الثانوية التأهيل الخوارزمي السنة الماضية.

هذا بالاضافة الى اطلاق حملة واسعة للقضاء على الكلاب الضالة التي شكلت تهديدا على السكان من خلال مهاجمتها لبعض الاشخاص خاصة ليلا حيث يشتد نشاطها.

و بنفس التعليمات تم  توجه العناية الى القضاء على النقط السوداء و التي كانت تعرف تركيزا لرمي الأزبال و النفايات بشكل عشوائي زاد من أهمية هذا التدخل الميداني  الحملة الموجهة لمحاربة (الليشمانيا).

2019-03-01

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Abdelaadim Ayad
%d مدونون معجبون بهذه: