Advert Test
Advert Test

اسفي: حقيقة باحة استراحة جماعة شهدة في سطور…….

العالم 24

عندما تضيع الحقيقة بين دروب الواقع، و تجد اناس يخرقون القانون دون مبالاة و يعجز القانون……فتظهر الحقيقة .

قصة اليوم من اخبار الماضي القريب، بدات حينما قرر صاحب باحة استراحة توجد بالمجال الترابي التابع لجماعة شهدة ، بخرق القانون في وضح النهار رغم صدور قرار الاغلاق ، ويظل تاريخ يوم الخميس 28 دجنبر 2017 شاهدا حينما قرررت لجنة محلية مختلطة تحت رئاسة قائد قيادة العامر و بحضور قائد المركز الترابي للدرك الملكي ببوكدرة ، و رئيس مركز الاغاثة عبدة و نائب رئيس الحرس الترابي للقوات المساعدة لقيادة العامر ، و مدير مصالح جماعة شهدة بتنفيذ القرار الجماعي المؤقت رقم 55 حيث قامت باغلاق الباحة.

لكن قرار الاغلاق لم يدم طويلا ، وفي اليوم الموالي مباشرة قام صاحب المحطة بتشغيلها من جديد ضاربا عرض الحائط قرار الجماعة و السلطة الاقليمية المكلفة بالتنفيذ مما حدى بالجماعة الى اثبات الحال عبر مفوض قضائي و مكاتبة العامل من جديد برسالة تطلب فيها تفعيل المادة 108 من القانون التنظيمي و القاضية بضمان احترام قرار الجماعة كما راسلت كل من القائد الاقليمي للرك الملكي باسفي و كذا الطبيب رئيس مصلحة الاقليمية للمكتب الوطني للسلامة الصحية.

عندما يطبق القانون تنتشر العدالة وتتعطل عجلة اصحاب النفوذ .

2018-08-07 2018-08-07

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: