كيف تجعل هوايتك مصدرا للمشاكل ؟ “استقر بالمغرب

نعم للأسف في بلد لا يؤمن بحرية التعبير سوى فالقوانين و المجلدات ، لكن في الواقع شيء آخر ،
هذا ما عانى منه مؤخرا الشاب أحمد ، في عقده الثاني مصور و مبدع ابن مدينة آسفي، مشهود له بأخلاقه و مساعدته لأقرانه ، له رصيد لا بأس به في ميدان التصوير الفوطوغرافي و كذلك مبدع في مجال تصوير الأشرطة الغنائية “فيديو كليب” ،يمارس هاته الهواية لمدة زادت عن 4 سنوات ، لكن للأسف ، مؤخرا و ذون سابق إنذار يجد نفسه متهما ب”اهانة هيئة نظمها القانون و التبليغ عن جريمة خيالية” ، و السبب شريط مصور لأغنية راب ، فبدل مساعدته لتنمية موهبته الفنية، يجد الشاب نفسه أمام المحاكم و الغرامات و العقوبات الحبسية .
نعم لقد حققتم العدالة و عاقبتم مختلسي الأموال و مروجي المخدرات لتنتقلو إلى شباب لا حول لهم ولا قوة ذنبهم الوحيد أرادو التعبير عن ذاتهم في الغناء و التصوير بدل تعاطي المخدرات و الدخول في ويلات السوء.
كما صرح الشاب “لم تعد لي رغبت في الدراسة،و لم أعد أتذوق طعم النوم ” إذن في نظركم كيف سيتعامل الشاب مع هكذا مشاكل وكما صرح فالحل في نظره “الانتحار” .
من واجبنا كمجتمع مدني ،جمعيات و هيئات حقوقية التدخل لانتشال الشاب من جحيم الخوف و التفكير

 خالد الحافظ

قد يعجبك ايضا
Loading...