ليلة رأس السنة بورزازات.. تعزيزات أمنية وهدوء بالشوارع

وسط اجراءات أمنية مكثفة مرّت احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة بمدينة ورزازات في أجواء جد عادية، والتي تميزت بقضاء العناصر الأمنية لليلة بيضاء بمختلف الشوارع والأحياء تحسبا لأي طارئ.

فقبل غروب الشمس، شهدت ليلة أمس الثلاثاء، تعزيزات أمنية مكثفة بمجموعة من أحياء وشوارع المدينة، بمناسبة حلول رأس السنة الميلادية،
واتخذت المصالح الامن الجهوي عدة تدابير وإجراءات بعد استعراض كبير بقمر الولاية شملت المداخل الرئيسي المؤدية إلى مدينة ورزازات.وجميع النقاط الحساسة التي تعرف حركة دؤوبة من الزوار أو من ساكنة المدينة ، وذلك من أجل تأمين احتفالات ليلة رأس السنة والحرص على سلامة المواطنين .

وقد مرت أجواء استقبال السنة الجديدة من قبل ساكنة ورزازات وزوارها في ظروف جد عادية. كما أن أهم شوارع المدينة ظلت فارغة من المواطنين بسبب البرد القارس الذي تشهده المنطقة هذه الأيام، باستثناء بعض الحالات التي أوقفتها العناصر الأمنية في حالة سكر واخرى تتعلق بالوثائق الشخصية.

وقال سيدي محمد عفيفي نائب رئيس خلية التواصل بالأمن الجهوي لورزازات إنه وبالنظر إلى توافد المواطنين و السياح الأجانب على الساحة العمومية خلال ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة، تمت الاستعانة بأعداد مهمة من العنصر البشري وبوسائل مادية متطورة للسهر على تأمين حياة المواطن عامة واحتفالات رأس السنة بمجموعة من المؤسسات السياحية والنفدقية.

وتم تسخير جميع الإمكانات ، من خلال تأمين جميع المحاور الرئيسية بالمدينة بدوريات رسمية ومدنية وفرق متخصصة للتدخل في حالات خطيرة وكلاب بوليسية متخصصة في المتفجرات والمخدرات.

وأوضح عفيف” أن هذه التدابير هي عادية وليست استثنائية ،الغرض منها توفير الانتشار الجيد للعناصر الأمنية والسيارات وتوفير الشروط اللازمة لتمر هذه الليلة في ظروف أمنية سليمة .

قد يعجبك ايضا
Loading...