Advert Test
Advert Test

رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب تخلق الجدل على صفحات التواصل الاجتماعي.

محمد ناشط

خلقت مريم بنصالح شقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والمالكة لإحدى الشركات المستهدفة بحملة “مقاطعون”، الجدل مساء اليوم الجمعة على مواقع التواصل، بسبب اصرارها على وضع قنينة ماء من علامتها التجارية “سيدي علي” ، على طاولة الإجتماع الذي ترأسه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني و المتعلق بالمخطط الوطني للتشغيل.

و قام رئيس الحكومة و باقي الوزراء والمسؤولين ، بمقاطعة ماء “سيدي علي” ، و أحضروا قنينات ماء صغيرة منزوعة الاغلفة ، بينما حرصت مريم بنصالح على وضع قنينة ماء علامتها التجارية أمامها .

واعتبر نشاء فايسبوكيون أن موقف بنصالح يعد بمثابة  تهييج و استفزاز للمقاطعين ، حيث أكدوا أنه ليس من حقها أن تجلب ماء علامتها التجارية على طاولة الاجتماع ، و حتى ان فعلت فمن المفروض عليها نزع لوغو شركتها ، حيث ورد في احدى التدوينات “منافسة غير شريفة أمام عيني رئيس الحكومة”.

و جاء في تدوينة أخرى “من حق بنصالح أن تجلب معاها قنينة ماء، لكن كان على منظمي اللقاء أن يتدخلوا لنزع ملصق القنينة، كما ينص على ذلك قانون الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، تفاديا للدعاية الإعلامية لشركة على حساب أخرى، خاصة أن قنينات الماء الموضوعة أمام الوزراء (ماركة تجارية أخرى)، نُزع عنها الملصق”.

و طالب نشطاء بتدخل عاجل للهاكا من أجل ردع  قنوات الاعلام العمومي بسبب بث صور الاجتماع ، حيث قال الاعلامي عبد العزيز العبدي في تدوينة بهذا الخصوص “من حق مدام بنصالح أن تشرب من خابيتها وتجلب معها الماء المنسوب إليها، لكن ليس من حق قنوات القطب العمومي نقل صورة قنينتها في دعاية مجانية….على الهاكا أن تتدخل. 

2018-04-28 2018-04-28

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: