Advert Test
Advert Test

تنغير : حرمان ما يقارب 12 قسم من مادة الإعلاميات بثانوية الورود ينذر بتوقف الدراسة بهذه المؤسسة

جمال احسيني / قلعة أمكونة

من غرائب التعليم بنيابة تنغير، ورغم مضي حوالي شهرين على انطلاق الموسم الدراسي ، لازال تلاميذ العديد من الأقسام بثانوية الورود محرومين من مادة الإعلاميات بعد تكليف أستاذهم بثانوية بومالن دادس لسد الخصاص في مادة الإعلاميات بذات المؤسسة. و في إتصال هاتفي مع الأستاذ أوضح للجريــدة أن تلاميذه بثانوية الورود التي كان يشتغل بها منذ 6 سنوات محرومين من المادة منذ ما لا يقل عن 5 أسابيع ، بحيث تفاجأ هذا الأخير بقرار إدراجه كفائض بالثانوية من طرف الإدارة بالرغم من أنه مكلف بتدريس مايقارب 12 قسم منذ انطلاق الموسم الدراسي إلى حين تنقليه إلى بومالن دادس . و في ظل الصمت المريب للإدارة و للنيابة الإقليمية التي عجزت عن تكليف أستاذ لتدريس تلاميذ ثانوية بومالن دادس بدل حرمان تلاميذ ثانوية الورود من أستاذهم و من مادة الإعلاميات ،فقد أعرب  آباء وأولياء التلاميذ المتضررين عن عزمهم على منع أبنائهم من تخطي عتبة المؤسسة إذا لم يتم إرجاع أستاذ مادة الإعلاميات إلى الثانوية و تمكين أبنائهم من متابعة دروسهم في هذا المادة في أقرب الأجــال . و وفق مصادر خاصة للجريدة فقد بررا مدير المؤسسة إدراج الأستاذ كفائض بكون مادة الإعلاميات غير مهمة بالنسبة للتلاميذ ، في حين رجح بعض الآباء أن تكون ضغوطات من طرف النيابة الإقليمية لسد الخصاص ببومالن دادس .

كلمات دليلية ,
2017-10-25 2017-10-25

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: