Advert Test
Advert Test

صورة الكاتب الاقليمي كدش زاكورة خلالة وقفة 22.10.2018

سعيد لكراين

يعد الموقف التاريخي الذي وقفه التنسيق النقابي بإقليم زاكورة, بدون قيد أو شرط داعما لنضالات التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

و خصوصا الدور البارز الذي لعبته الكنفدرالية الديمقراطية للشغل, في شخص مكتبها و فروعه, و الذي لم يدخر جهدا في تعبئة مناضليه و قواعده. و ايضا من خلال تأطيره و مواكبته النقابية و التوعوية و الاعلامية لهذه المحطة, و حرصا منه على انسجام مكونات الاسرة التعليمية و ايمانا منه بعدالة ملفه المطلبي و مناشدة وحدة صف الشغيلة…

و ذلك ما أكد عليه الاستاذ محمد العثماني في كلمته بالمناسبة. ليتفاجأ بعد ذلك بما وصفه اقصاء ممنهجا لاطار عتيد, و شريك أساس في هذه المحطة و غيرها, 

الاستاذ العثماني محمد  الكاتب الاقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالاقليم, و عضو اللجان الثنائية بأكاديمية درعة تافيلالت و الناشط الحقوقي المعروف.

استنكر اقصاء كدش زاكورة و فروعها بالاقليم, و اعتبره اقصاء ممنهجا في حقهم كما جاء في تصريحه على صفحته بالفيسبوك, بالقول:

 كدش إقليم زاكورة ممنوعة من القاعات العمومية و حتى من الاعلام “الخاص” : لماذا كل هذا الاقصاء ؟ ما الأجندة التي وراء كل هذا ؟جميل أن ننقل معركة الاضراب العام ،لكن أن يتم إقصاء الكدش فذلك يطرح الف علامة استفهام؟؟؟؟

موجه خطابه لأحد المواقع المحلية التي غطت الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الشغيلة التعليمية يوم 22 أكتوبر أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم.

و في اتصال لنا بأحد اعضاء المكتب أكد أن النقابة لن تسكت عن ذلك و انها ستتخد خطوات نضالية في هذا الباب سيتم الاعلان عنها في حينها. و لنا عودة للموضوع.

2018-10-25 2018-10-25

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: