Advert Test
Advert Test

سؤال التنمية بالعالم القروي يسائل المجتمع ، إغيل نمكون نموذجا ٠

عبدالله سدراتي / إغيل نمكون

ضمن طرح الأسئلة المستفزة والمقلقة التي تسائل المجتمع بكل أطيافه إستهل المسير : مولاي يوسف بلحفات الندوة التي أقيمت بمقر جماعة إغيل نمكون وقد إفتتح المسير الندوة بطرحه السؤال العريض والمقلق كما العادة حول سؤال التنمية بإغيل نمكون إلى أين ؟؟ تلتها المداخلة الأولى للأستاذ محمد فارسي والتي تناول فيها دلالات أسماء بعض القبائل .. حيث انتقد التسميات الشائعة وقدم قراءة بديلة إستندت حسب تعبيره على دراسات أكاديمية .

كما تناول مفهوم ” أمكون” ” الراكد ” وتطرق إلى طبونومية العديد من الدواوير والأسماء بالمنطقة .. وانتقد كذلك جل التفسيرات الشائعة حولها ، تلتها المداخلة الثانية للأستاذ لحسن الأزغري تناولت بالتحليل واقع وآفاق التنمية باغيل نومكون .

تطرق فيها إلى مفهوم التنمية ومجالاتها وكذا أهم العوائق التي تحول دون تحقيق تنمية مستدامة داخل المجال .. من جهة أخرى ، تحدث الأستاذ عن بعض مداخل حلول ومقترحات للنهوض بالتنمية المحلية.

أما المداخلة الثالثة فكانت للأستاذ سعيد أيت عمي تناولت التنمية الترابية تطرق فيها بنوع من العمق والتحليل للتنوع المجالي على مستوى الغطاء النباتي وكذا بعض المنتوجات المحلية التي لم تعرف بعد طريقها إلى تسويق يضيف قيمة اقتصادية واجتماعية للمنطقة .. وقد قام بتسير هذه الندوة الأستاذ مولاي يوسف بولحفات الباحث المحنك في علم الإجتماع .

أما مداخلة الأستاذ أحمد دريسي فتناولت سؤال إدماج الشباب في التنمية .. فأكد بعد وقوفه على دلالات المفهوم على ضرورة التركيز على النهوض بالعنصر البشري ، الذي يعد الرأسمال الحقيقي لتنمية الشعوب .. كما تطرق في مداخلته لنماذج ناجحة في بعض المناطق بفضل المستوى العلمي والفكري لأبنائها .

بعد ذلك تم فتح المجال أمام مداخلات الحضور التي أضافت قيمة نوعية وكمية للمداخلات الرئيسية ، حيث اتفق الجميع على ضرورة الإهتمام بالإنسان والمجال ضمن مقاربة شمولية متعددة الأبعاد ..

في الأخير شكر المجتمعون أعضاء جماعة إغيل نومكون على هذه الإستضافة متمنين أن تكون هذه بداية لملتقيات فكرية أخرى تساهم في تطوير التنمية بالمنطقة 

2018-12-04 2018-12-04

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: