Advert Test
Advert Test

قلعة مكونة : فنانون من مختلف الألوان الغنائية فوق خشبة الملتقى النسوي للمرأة الواحية

كانت الأمسية الثانية من الملتقى الثاني التي أقيمت يوم 10 مارس 2019 غنية بفقراتها المتنوعة والتي نشطها كما العادة المنشطين رشيدة زاهيم وأحمد اليونسي وكانت المفتتح لفقرة من أحيدوس نايت بوهرو ليعقبه مقطع مسرحي يعالج موضوع الهجرة من أداء منخرطي جمعيات تسمغورت، وقد كان للجمهور موعد مع مجموعة “أبدا لوتار” التي أمتعت الجمهور بنغمات أطلسية رائعة، وكان للأطفال الصغار نصيبهم من هذه الأمسية إذ ألق أطفال جمعية تغلالت نشيدا حول الأم

كما أمتعت الفرقة المسرحية التابعة لجمعية نبوغ للتربية والتنشيط الجمهور بمسرحية تعالج تيمة من تيمات المجتمع المغربي وهي قضية الإرث ومشاكله، كما أبدع الفنان المنحدر من منطقة ألنيف الشاعر الحسين أغطاف الجمهور بباقة من الأشعار الأمازيغية، كما أبدع الفنان رشيد ظريف في مقطوعات أمازيغية رائعة لاقت استحسانا من لدن الجمهور الحاضر.

أما مجموعة تاسوتا نيمال المجموعة الرائدة في مجال الأغنية الأمازيغية الهادفة فقد أبت إلا أن تسجل الحضور في الملتقى بمقطوعات جميلة تفاعل معها الجمهور، وهو ما كان كذلك للفنان أيت حسو الذي أمتع الحاضرين بأغاني قديمة تلامس مواضيغ عاطفية واجتماعية. وقد تخلل فقرات الأمسية تكريم لرئيس الجماعة الترابية عرفانا لمجهوداته في إنجاح الملتقى النسوي للمرأة الواحية في نسخته الثانية.

وقد ختم النشاط بتسليم مجموعة من الشواهد التقديرية على مختلف المشاركين والمساهمين في الأمسية.

2019-03-10

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: