Advert Test
Advert Test

شيشاوة: بعد انتصارها لقضايا الساكنة الجمعوية عائشة سليمان تتعرض للمضايقات..

عبدالله الجعفري

بعد موجة غاضبة من الاحتقان الاجتماعي الذي
تعرفه مدينة شيشاوة بكل من حي الفرح والأمل والحسني والشكرين وذلك بسبب إقدام المجلس البلدي للمدينة على الترخيص لمشروع معالجة النفايات الطبية الذي شكل خطرا على سلامة سكان الأحياء المذكورة.

وخطفت عائشة سليمان رئيسة جمعية أمل يدا بيد شيشاوة لمحاربة الإدمان والتسول الاضواء بفعل مشاركتها المتميزة في موجة الاحتجاج وكانت من ضمن المنسقين الإحتجاج .

هذه الأخيرة وبعد انتصار الساكنة بمطلبها وسحب صاحب المشروع إلتماسه تدخل والي الجهة وألغى المشروع.


وبعد هذا النضال المستميت تتعرض عائشة سلمان لهجمة وحملة شرسة لتشويه سمعتها وسط الجمعويين بالقيام بانتحال شخصيتها والتواصل مع فاعلة جمعوية من نفس الإقليم ومحادثها بطريقة غير أخلاقية على الأساس ان صاحبة الرقم هي عائشة لتكتشف الفاعلة الجمعوية الأخيرة أن طريقة الحوار غريبة إلى حد كبير عن أسلوب .

هذا ما إستفز الجمعوية التي عرفت بصدى جميل لدى ساكنة شيشاوة إثر مساندتها لقضايا الساكنة وعملها النبيل مما أدى بها إلى رفع شكاية لدى وكيل الملك وهي بمجرى التحقيق الآن عن صاحب الرقم منتحل الشخصية.

غير أن عائشة في تصريح للجريدة أكدت أن هاته المضايقة ليست الأولى و الوحيدة بل أجد كثيرا من المضايقات وتبلغني إشاعات كثيرة غير أنها لا تهمني قط بالعكس إعتبرتها ضريبة إنتصار مستحق الحمد الله، مضيفتا أنني لست مريم العذراء التي هي الأخرى ماسلمت من الأقاويل ولست عائشة رضي الله عنها التي تمت تبرأتها بالقرآن الكريم ولست رسولا ولا نبيا والذين تعرضوا لشتى أنواع الإهانات والإشاعات والرجم والمكائد .

لابد من الصراعات بعد أي محطة إنتصار وماجعلني أبادر بالشكاية الأخيرة كان هو خوف من تطور الموضوع لأكثر من جمعية واحدة أو شخص واحد وقد يؤدي هذا للضرر بهم كذلك لانها تبقى محادثات مشخصنة وتحمل أسرارا لهم.

وتختم المتحدثة تصريحها لي ثقة بربي وبعائلتي وبنفسي طبعا لا محالة ولي أصدقاء على علم تام من تكون عائشة بغض النظر عن جميع الشكليات والمظاهر شاكرة الجريدة على الإهتمام بالموضوع.

2019-03-26

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: