Advert Test
Advert Test

بعد تعريته لواقع جامعة سطات.. القضاء يستدعي الصحفي “ياسين حسناوي”

علم موقع “العالم24” أن عددا من المسؤولين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، التابعة لجامعة الحسن الأول سطات، وهو عميد المؤسسة ونائبيه المكلف بالشؤون البيداغوجية المنتمي لحزب العدالة والتنمية، الى جانب نائب العميد المكلف بالبحث العلمي، واستاذ آخر بنفس المؤسسة، قد رفعوا شكاية مباشرة بالصحافي والباحث ياسين حسناوي، أمام المحكمة الابتدائية لبن أحمد.
من جهته قال ياسين حسناوي في تصريح لـ”العالم24″ إنه “الشكايات لا ترهبني مهما كان عدد المشتكين ورمزيتهم داخل كلية الحقوق التي أضحت اليوم مرتعا للفساد والتملق، وإستحواذ حزب العدالة والتنمية”.
وأضاف المتحدث نفسه، “أنا لم أتوصل بعد بالشكاية التي كنت أعلم بأنهم يفكرون فيها منذ زمن بعيد بعدما أخرسوا كل الأصوات المزعجة إما بالعقاب أو بضمان مقاعد في الماستر والدكتوراه، وأحيانا التوظيف في مناصب مالية”.
حسناوي أكد قولا: “لم أتسلم الشكاية ببساطة لظروف مهنية حالت دون انتقالي هذه الأيام الى مدينة بن أحمد، وأنا سعيد جدا لأني سأكون في مواجهة أسماء لها ما لها في كلية الحقوق سطات من الخروقات والفضائح، وأننا سنقف أمام القضاء حيث لن يتسطسعوا حينها التباهي بالطغيان الذي دأبوا عليه بين أسوار مؤسسة عمومية، أصبحت وكأنها ملك لهم ولحزب العثماني”، يضيف “من أعتقد أنني أبيع قلمي وأفكاري وآرائي فهو مخطئ، وأمام المحكمة ستكون مفاجآت فلنتركها لحينها”.
يذكر أن كلية الحقوق سطات تعيش منذ أشهر على وقع فضائح وخروقات، كما أن موقع “العالم24” أحرى تحقيقا صحفيا مطولا، استطاع من خلاله الحصول على العشرات من الوثائق التي تورط كبار المسؤولين في جامعة سطات، والتي ستعرض عبر حلقات، سبق وأن تم نشر حلقتين منها.

2019-04-30

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

Abdelaadim Ayad
%d مدونون معجبون بهذه: