مدير مرصد زوم للبيئة والنظام الايكولوجي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان يبعث برسالة الى كل غيور ومسؤول عن البيئة بأسفي

في تدوينة بعث بها مدير مرصد الزوم للبيئة و النظام الايكولوجي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان إلى جريدة العالم 24 ، رسالة يعبر فيها بكل اسف  عن الوضع الذي آل إليه منتزه غابة سيدي امساهل بأسفي .

حيرة ما بعدها حيرة دون سطورها مدير المرصد بكل أسى وحسرة و وتقصير من الجهات المسؤولة .

جاء في نص الرسالة مايلي  ، اليوم 22 من شهر فبراير ، ذهبت رفقة عائلتي إلى منتزه غابة  سيدي امساهل التابع للجماعة القروية حد حرارة، والتي تبعد عن مدينة اسفي ب 6 كيلومترات وبينما أنا أتجول  بين اشجارها  خلال فترة الظهيرة  باعتبارها   المتنفس الوحيد لساكنة المدينة , تفاجئت بغياب ابسط سبل  الراحة لدى الزائرين اليها من جمعيات مجتمع مدني التي تهتم بالأطفال والرحلات الداخلية ، و ساكنة تجد في ادراجها الملاذ الوحيد للاستمتاع بنعومة الهواء وصفاءه بعيدا عن ضوضاء السيارات و المركبات الكيماوية وتلوثها  ،  لاشيء بها يدعو إلى الراحة لا حاويات لرمي القمامة ولا مقاعد خشبية لا طاولات اكل لا مسالك، فقط هناك بعض الالعاب التي تحرم الفئات الصغرى تحت عمر سنتين من اللعب  ،  ناهيك عن إهمال الحلة الخضراء التي تمنح إلى غابة كيانها الطبيعي  ، عشبها الاخضر لايجد من يحميه من النفايات والقادورات ، لا مرافق عمومية من مراحيض او مقاهي تجلب الزائرين اليها .

غابة تئن في صمت لاشئ جميل احتفظ به للذكرى إلا الحسرة .

ليبقى السؤال مطروحا لعلي اجد اجد له جوابا كافيا ،  اين شعارات  الحفاظ على البيئة….. ؟ و اين هي الوعود التي تطرح داخل جدران قاعات الاجتماعات و الندوات بخصوص هذه القضية …? .

اين و اين و اين هناك الكثير من الاسئلة التي تطرح نفسها و بجعبتي الكثير منها و لكن بدون جدوى .

اليوم امام معضلة كبرى  ، هي الحفاظ على  البيئة و خلق فضاء سليم للأجيال القادمة ، لان الثلوت  لامحالة سيقضي على مستقبل ناشئة هي الامل .

ومادمت أمثل هيئة تهتم بالبيئة ، ساأظل اناضل رفقة العديد من الغيوريين على قضية الجميع و عموم الساكنة ، فالغابة هي  الحياة والامل والحاضر والمستقبل لساكنة دمرها شبح  التلوث،  ومن هنا سأحاول بكل جهد التحدث في قادم الحوارات و المقابلات و اسلط الضوء على هذا الموضوع الذي حز في قلبي يتبع…..

قد يعجبك ايضا
Loading...