مقاهي السمك بكورنيش اسفي في مهب الريح

 قررت السلطات المحلية هدم مقاهي السمك غدا صباحا  حسب مصدر موثوق ، من اجل تتمة كورنيش جرف اموني باسفي و تتنفس معه الساكنة الصعداء بعد طول انتظار.

صفقة تهيئة كورنيش جرف اموني كلفت ازيد من 15 مليون درهم بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، و بشراكة مع جهة اسفي مراكش و تحت اشراف المجلس الإقليمي الذي لم يكن اشرافه في المستوى المطلوب فالبرغم من انجاز 50 بالمائة من إجمالي المشروع ، فان هناك وجه خفي لايعلمه سره الى المسؤولين عن الميزانية بالمجلس الاقليمي لاسفي .

ما السر في تهميش المقهى الخلفية لمقاهي السمك وعدم ادماجها في اطار تهيئة المشروع رفقة الولي الصالح المطل على البرج الخلفي لقصر البحر و الذي يعاني هو الاخر في صمت ، و يبقى شاهدا على تاريخ حاضرة المحيط ، وجزءا من معالمها التاريخية العريقة رفقة مجموعة من الأماكن الاي تؤرخ لحقبة ذهبية كانت فيها الحاضرة عاصمة الخزف والسمك، كما ذكرها بن خلدون في كتابه ، واول قبلة للقوافل و وركب للحجيج و اول مدينة بني بها مسجد بالمغرب .

الجهة المكلفة بالمشروع اختارت تهيئة الواجهة في حين همشت تاريخا متخفيا وراء مقاهي السمك .

اسفي في حاجة لكل الضمائر الحية من اجل مساندة عامل اقليم اسفي، بعيدا عن كل المساومات والمصالح والمنفعة الخاصة ، التي يحمل شعارها هؤولاء المنتخبون الذين تغيب عنهم قيم المواطنة و روح المسؤولية.

قد يعجبك ايضا
Loading...