مقر جديد لعمالة تنغير بمواصفات عالية استجابة لتطلعات المواطنين

ابراهيم بوفدام : متابعة

في إطار الرؤية الشاملة للدولة المغربية الرامية إلى تعزيز روابط الثقة بين الإدارة والمواطن، من خلال الرفع من أداء الإدارة والارتقاء بها إلى مستوى النجاعة والفاعلية والمردودية، وكذا تحسين جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين وتسهيل الولوج إليها، استجابة لتطلعات المواطنين، جاء بناء مقر عمالة إقليم تنغير الجديد الذي يستجيب للمعايير الدولية في تشييد المؤسسات العمومية.

ويتوفر مقر العمالة الجديد، حسب ما عاينته جريدة “العالم 24″، على عدة مرافق بمهام مختلفة تهدف جميعها إلى تحسين الاستقبال وقضاء مختلف مأرب الساكنة ومعالجة شكايات المواطنين… تجسيدا للمفهوم الجديد للسلطة المبني على رعاية وحماية المصالح العمومية ومتابعة حسن سير الشؤون المحلية عن قرب، وتأكيد القطيعة مع أساليب العمل الإداري كما كان في الماضي، من أجل إتاحة الظروف المناسبة لترسيخ وتوطيد دولة الحق والقانون .

ويعتبر تقريب الإدارة من المواطنين من المبادئ الأساسية والمفاهيم التي عرفت تداولا كبيرا، ورافقت معظم الخطابات الإصلاحية المتعلقة بالإدارة المغربية، فنجاح الإدارة وتميزها مرتبط، ليس فقط بتحقيق أهدافها الخاصة، وإنما بمدى اندماجها في محيطها وتفاعلها معه، و بمدى قدرتها على تحقيق تواصل فعال مع المواطن، ويستمد التواصل بين الإدارة والمواطن أهميته من كونه يعتبر عنصرا ومؤشرا مهما على مدى دمقرطة المرفق العمومي وخدمته للمرتفق بكفاءة وفعالية، باعتباره أساس وغاية إنشاء المرفق.

وللإشارة فمقر عمالة إقليم تنغير الجديد سيتواجد بالقرب أمام المحكمة الابتدائية بتنغير

قد يعجبك ايضا
Loading...