مندوبية الصحة بإقليم ميدلت تتحرك ضد مرض الحصف الجلدي

في إطار تدخلات الخلية الإقليمية لمحاربة الأوبئة التابعة لمندوبية وزارة الصحة بميدلت، و بمجرد توصل مصالح المندوبية بخبر إصابة مجموعة من الأطفال المتمدرسين بدوار ألمو أبوري التابع لقيادة كرامة بطفح جلدي وبثور على مستوى الوجه، انتقل فريق طبي يوم السبت 30 نونبر إلى عين المكان للقيام بالبحث الوبائي.


حيث تبين بعد إخضاع تلاميذ المدرسة للفحص الطبي ان الأمر يتعلق بعدوى مرض الحصف الجلدي (L’impétigo) الشائعة لدى الأطفال الصغار والناتجة عن الإصابة بكتيريا المكورات العنقوديّة الذهبيّة (Staphylococcus doré)، أو المكورة العقديّة المقيحة (Streptococcus pyogenes).


وتبعا لذلك فقد قام الفريق الطبي ب :
– توزيع المضادات الحيوية والأدوية المناسبة.


– التوقيف الاحترازي عن الدراسة للاطفال المصابين، وذلك للوقاية من انتقال العدوى لأطفال آخرين.


– توعية الأطفال حول أهمية النظافة في الوقاية من الأمراض.


وتتوجه المندوبة الإقليمية للصحة بالشكر للأطر الطبية والتمريضية على المجهودات المبذولة حتى أيام العطل.

قد يعجبك ايضا
Loading...