ميدلت :عصابة إجرامية تمتهن الدعارة بمنطقة بومية فوق القانون .

توصلت جريدة *العالم24* بفيديو لشابة تمتهن الدعارة بحي “زاج إغرم”،  بمنطقة بومية إقليم ميدلت لأزيد من 13 السنة،  تحكي فيه تفاصيل ما يقع في المنطقة ….في ظل وجود صمت رهيب للسلطات المحلية.

وصرحت الضحية لمنير الجريدة ،   أنها تعرضت لإعتداء بالعصي ليلة أمس الأربعاء 12 فبراير 2020 ، من طرف مجموعة من الاشخاص،  مما تسبب في حدوث إصابات وجروح لها في مختلف أنحاء جسمها.

وقد تم نقلها للمستشفى الإقليمي بميدلت على مثن سيارة الإسعاف لتلقي العلاجات الضرورية.

وصرحت  الشابة الجريدة ،  أن سبب  الإعتداء جاء بعد أن إمتنعت عن دفع الإتاوات،  التي تفرضها هذه العصابة التي تتاجر في المخدرات وتنشط في إستقطاب الفتيات من أجل إمتهان الدعارة.

واضافت  ، أن هذه العصابة تجبر الفتيات على إمتهان الدعارة واستخلاص إتاوات فرضت عليهن. وقد سبق أن صرحت إحد بائعات الهوى لأحد المنابر الإعلامية ، سبق وأن كانت مستغلة بطريقة وحشية وكانت طرفا  في قضية إغتصاب مفبركة،  من أجل إطاحة بأحد الأشخاص.

واختتمت ، وأن هذه العصابة لها نفود في المنطقة ، رغم الشكايات التي تم وضعها من أجل القبض على أفرادها ، الا انهم لازالو أحرار .

مما يجعلنا نضع تساؤل في نهاية المطاف ،  من يقف  وراء هذه العصابة.؟ ….. التي تعتبر نفسها فوق القانون.

قد يعجبك ايضا
Loading...