نسيان طفل داخل حافلة للنقل المدرسي بجماعة ” إيماون “

في ظل عشوائية التسيير و غياب أي إحساس بالمسؤولية تم نسيان أحد الاطفال الصغار الذي ينحدر من دوار تيزولا جماعة إيماون يدرس بالتعليم الأولي (الروض ) داخل حافلة للنقل المدرسي بعد خلوده لنوم عميق لم ينتبه له السائق حيث قام بإدخال الحافلة إلى المرأب دون أن يفطن أن الطفل بداخلها.

مما جعل الاخير لا يصل الى منزل أسرته كعادته و تأخر كثيرا، الشيء الذي جعل أسرته تغادر المنزل من أجل البحث عنه تحت قلق الشديد والخوف من وقوع أدى لفلذة كبدهم، حيث باشروا عملية البحث عن الطفل في كل مكان والنقط، وبعد بحث طويل وإتصالات مكثفة تم العثور عليه بعد مرور ساعات من الزمن، أي بعد صلاة العشاء في سيارة النقل المدرسي المركونة في المرأب .

 

اهمال مثير للجدل بسبب غياب روح المسؤول لدى المكلف عن سلامة التلاميذ و حمايتهم.

قد يعجبك ايضا
Loading...