ورزازات تحتضن الملتقى الجهوي الحادي عشر للاعلام بالجنوب الشرقي

تحت شعار: التسويق الترابي اساس التنمية المستدامة وبدعم من المجلس الإقليمي والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة ومعهد التيكنولوجيا التطبيقية للسياحة والفندقة بورزازات وغرفة الصناعة والتجارة والخدمات بورزازات والمقهى الأدبي رولاكس وبصريات النخيل ،واحتفاء بالذكرى الثامنة لانطلاقة صوت ورزازات ينظم فضاء ورزازات للاعلام والتنشيط الثقافي الملتقى الجهوي الحادي عشر للاعلام بالجنوب الشرقي وذلك يومي 28/29 دجنبر 2019.

باعتبار الإعلام المحلي إعلام القرب بامتياز وإعلام التفاعل المباشر مع الساكنة وانتظاراتها ورصد حاجياتها وجسر تواصل بين المجتمع والقائمين على التنمية بالمنطقة ، فقد أضحى هذا المجال فاعلا اساسيا في مجريات الدينامية التنموية بل رقما لا يمكننا تجاوزه في ظل الرقمنة وتكنولوجيا التواصل ، وباعتبار الإعلام المحلي والإلكتروني بالخصوص وسيلة سريعة لانتقال المعلومة والتعبئة المجتمعية ، فقد اصبح من الواجب ايلاؤه الاهتمام اللائق به واستثماره بالشكل الجيد والمفيد من اجل اقلاع حقيقي يشرك الجميع ويمكن من تمليك المشاريع للمواطنين لضمان مساهمتهم الايجابية واستدامة المشاريع ، من هذا المنطلق ورغبة في تقوية موقع الإعلام المحلي اعلام القرب في الدينامية التنموية المحلية . وباعتبار التسويق الترابي احد اللبنات الاساسية للتنمية المستدامة فإن الاعلام الالكتروني انجع وسيلة واسرعها لبلوغ قاعدة مهمة من الفاعلين محليا ووطنيا ودوليا ، من هذا المنطلق اختار فضاء ورزازات للاعلام والتنشيط الثقافي لدورته الحادية عشرة من الملتقى الجهوي للاعلام شعار : التسويق الترابي اساس التنمية المستدامة .

وتهدف الدورة الى :

1-.المساهمة في التحسيس بالمخطط الاقليمي للتنمية

2- موقعة الاعلام المحلي اعلام القرب في التنمية المحلية .

3-. المساهمة في تعبئة جهود كل الفاعلين التنمويين منتخبين مجتمع مدني وساكنة للانخراط في الدينامية التنموية .

من أجل – تطوير الأدوار التنموية للاعلام المحلي
– توطيد علاقة الإعلام المحلي بالمجالس المنتخبة والمجتمع المدني في اتجاه خدمة التنمية المستدامة .
– رصد سبل انخراط الإعلام المحلي في عملية التسويق الترابي خدمة للمخطط الاقليمي للتنمية.

متوخين بلوغ :
– تكوين 60 مشاركا من المشتغلين في الاعلام المحلي لتحقيق الاهداف العامة والخاصة للملتقى
– تحسيس 100 مشارك من صانعي القرار على مستوى المجالس المنتخبة والمصالح الخارجية والمجتمع المدني باهمية الاعلام المحلي في العملية التنموية
– السعي الى توقيع اتفاقيات شراكة بين الاعلام المحلي والمجالس المنتخبة.

– تكريم طاقة من الطاقات الاعلامية المحلية تشجيعا لباقي الطاقات لمواصلة المسير .

– تشجيع المشتغلين عبر تثمين انتاجاتهم من خلال مسابقة الدورة ” جائزة الجنوب الشرقي للاعلام ”
– الاحتفاء بالذكرى الثامنة لانطلاقة صوت ورزازات والتفكير في تطوير ادائها .

ولتحقيق كل ذلك اعتمد الملتقى برمجة الأنشطة التالية:
– جلسة في موضوع: الإعلام المحلي والتسويق الترابي
– 3 ورشات تكوينية في مجالات الاعلام والتنمية : لفائدة المشاركين.

– مسابقة حول أحسن إنتاجات المشتغلين في للمنابر الإعلامية المحلية بالجنوب الشرقي.

– تكريم لوجه إعلامي محلي : المخضرم حساين لطيف
– حفل الذكرى الثامنة لانطلاقة صوت ورزازات بمشاركة الفنان الساكسوفونيست عبد الحق مبروك والفرقة الماتعة سفر .

كما لايفوت الملتقى ان يكون مناسبة للم شمل الاعلام المحلي بالجهة للتشاور وتدارس سبل رد الإعتبار للدينامية الإعلامية بالجهة.

قد يعجبك ايضا
Loading...