وفد يهودي مغربي برئاسة الحاخام الأكبر يزور قلعة السراغنة أرض نشأته

حل العديد من أفراد الطائفة اليهودية من داخل المغرب وخارجه اليوم,الخميس 09يناير 2020,من أجل إحياء حفل الهيلولة ,بضريح الحاخام إسحاق كوهين الذي كان من أحبار اليهود, عاش ودفن بمدينة قلعة السراغنة، قبل سبعة عقود، للترحم عليه والتماس بركته.

للتذكير فقد إنطلقت مراسيم الإحتفالات بتلاوة تراتيل ونصوص من التوراة باللغة العبرية ثم الدعاء للملك محمد السادس، والترحم على الملكين محمد الخامس والحسن الثاني,بعد أن تم نثر البخور والعطور فوق ضريح سيد المشكوك وفق عاداتهم و تقاليدهم في مثل هذه المناسبات.

للإشارة فقد شارك عدد من المسؤولين في إشعال الشموع بفرن الضريح، وهي العادة التي تجلب اليمن والبركة في اعتقاد اليهود المغاربة الذين يحظى أولياؤهم لديهم بتقدير كبير.

وتمت المراسيم وسط إجراءات أمنيّة مكثّفة ,بحضور رجال الشرطة بمختلف رتبهم وأفراد القوات المساعدة وأعوان السلطة المحلية وعناصر تابعة لفرقة الدراجين بمحيط مقبرة اليهود.

كما تميزت بحضور ممثلي السلطات الإقليمية والمحلية ومسؤولين لتأمين مرور طقوس الهيلولة في أحسن الظروف .

قد يعجبك ايضا
Loading...