وقفة احتجاجية لهيئة حقوقية باسفي أمام مقر العمالة ضد الترحيل القسري

نظمت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان الفرع المحلي باسفي يومه الخميس 2019/12/19 انطلاقا ظن الساعة الخامسة والنصف مساء امام مقر عمالة أسفي وقفة احتجاجية ضد الترحيل القسري لمجموعة من المواطنين جلهم قاصرين و مهاجرين افارقة من دول الساحل تم ترحيلهم مؤخرا من مدينة الدار البيضاء والرباط الى مدينة اسفي و يقدرون بالعشرات وهو ما خلق ضجة كبرى داخل الاوساط المسفيوية .

وقد رفع المحتجون شعارات منددة بهدا الترحيل القسري و المخالف بحسب تعبيرهم لكل القوانين والمواتيق سواء الوطنية او الدولية وسبق للفرع المحلي باسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب ان اصدر بتاريخ 2019/12/16 بيانا استنكاريا حمل فيه وزارة الداخلية المسؤولية الكاملة لهدا الترحيل القسري بحسب البيان.

كما طالب النيابة العامة بفتح تحقيق عاجل لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات ،وطالب باعادة هؤلاء المرحلبن قسرا ودون رغبتهم الى مسقط راسهم والاعتدار لهم ،ومطالبة السلطات المحلية وعلى راسها عامل الاقليم بالتصدي لظاهرة ترحيل المواطنين في وضعية صعبة والمهاجرين من دول الساحل الافريقي الى مدينة اسفي ،،كما وجه الفرع المحلي للجمعية المدكورة مجموعة من الشكايات في الموضوع الى كل من وزير الداخلية و الوزير المكلف بحقوق الانسان، والسيدة المندوبة الوزارية لحقوق الانسان ورئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان ورئيس النيابة العامة بالرباط والسيد عامل اقليم اسفي.

قد يعجبك ايضا
Loading...